السبت، يوليو 16

أنا دماغي رايحة على فين ؟؟ إسلامي ، ولا يساري ، ولا ليبرالي ، ولا ايه بالظبط ؟

أنا دماغي رايحة على فين ؟؟ إسلامي ، ولا يساري ، ولا ليبرالي ، ولا ايه بالظبط ؟

طبعاً انا أقل من اني اكتب عن نفسي واقول انا دماغي رايحة على فين والكلام ده لأن انا مجرد بني آدم ليس له حول ولا قوة ، بس حابب اني اوضح انا ايه دلوقتي بالظبط عشان محدش يحسبني على تيار معين او ضد تيار معين خاصة بعد استقالتي من حزب العمل الإسلامي مؤخراً وخاصة ايضاً مع ازدياد حدتي في نقد العديد من رموز التيار الإسلامي سواء أشخاص أو جماعات أو أحزاب ..

وبفكركم انا مش بقول كدة لأني حاسس بنفسي شوية او اني شايف نفسي السياسي الفذ او المفكر الجهبذ وانما انا بقول كدة وبكرر اهه عشان محدش يفتي ولا يعمل فيها فلوطة – مع الاعتذار لصبحي صالح – ويقول اني عندي الأنا عالية ، لكن انا بقول ده عشان محدش يحسبني على تيار معين او ضد تيار معين ، اكرر تاني اهه عشان محدش يحسبني على تيار معين أو ضد تيار معين .. تالت عشان محدش يحسبني على تيار معين او ضد تيار معين ..

انا حالياً وبعد استقالتي من حزب العمل الإسلامي جردت نفسي من كل الأيديولوجيات الفكرية يعني انا لا انتمي للتيار الإسلامي كتيار سياسي ولا انتمي للتيار اليساري ولا انتمي للتيار الليبرالي ولا حتى اعتبر نفسي علماني ، واضح كلامي اهه ؟؟

فأنا لو انتقدت احد التيارات او أحد رموزها او هاجمتها او شتمتها فأنا لا أعبر عن وجهة نظر أي تيار وانما أعبر عن وجهة نظري الشخصية البحتة التي قد تتفق مع التيار الإسلامي مرة او تتفق مع التيار اليساري مرة او تتفق مع التيار الليبرالي مرة او تتفق مع العلمانيين مرة او حتى تتفق مع أشر خلق الله خلقاً وفكراً أو حتى لا تتفق مع أي حد ..

فإن انتقدت او هاجمت او شتمت او لو سمينها بالأدب انتقدت أحد رموز التيار الإسلامي من افراد او جماعات او أحزاب محدش يجي يقول " شهد شاهد من أهلها " ويستشهد بكلامي ويقول آدي أحد ابناء التيار الإسلامي بيقول اهه ،، ساعتها هاشتمه وآسف في اللفظ هامسخر بكرامة السيدة والدته الأرض لأن انا زي ما قلت لا انتمي لأي تيار او توجه حالياً وبعبر عن وجهة نظري ورأيي الشخصي المبني على ما اراه بنفسي وما اقتنع به فقط فقط فقط ..

وبما اني مكنتش يساري أو ليبرالي أو علماني وبما انا حالياً لا إسلامي – كفكر سياسي – او يساري او ليبرالي أو علماني فإن هاجمت أو شتمت او لو سمينها بالأدب انتقدت أحد رموز التيارات – اليسارية او الليبرالية أو العلمانية – محدش يحسبني على الإسلاميين – لكوني كنت إسلامي – ويقول ان الإسلاميين بيهاجموا او بيشتموا الغير إسلاميين – كفكر سياسي – لأن ساعتها برضه ومع الإعتذار عن اللفظ هامسخر بكرامة السيدة العزيزة والدته الأرض لأن انا حالياً لا إسلامي كفكر سياسي ولا أنتمي لأي تيار إسلامي سياسي وما أقوله هو ما يعبر عن ما اراه وما اقتنع به فقط ..

اتمنى ان يكون الكلام واضح ومفيهوش لبس ولا نقط غامضة ، وانا كتبت التوضيح ده بناء على نصيحة أحد الزملاء وهو أخ عزيز احترمه واقدره حذرني من اني حالياً اتحسب على أحد التيارات بالخطأ نتيجة لتعبيري عن رأيي كما اقتنع به ، خاصة واني في الفترة الأخيرة زادة حدة نقدي للتيار الإسلامي وربما يستشهد أحد غير الإسلاميين برأيي او بكلامي من باب اني كنت عضو في حزب اسلامي ويقول ان شهد شاهد من اهلها ، وبناء عليه وضحت وكتبت التوضيح ده عشان محدش يحسبني على حد او على تيار ...

طيب يابني وهو انت دلوقتي ازاي يعني بلا ايديولوجية فكرية او غير منتمي لتيار فكري وسيبت التيار الإسلامي السياسي ليه ؟؟ وده انا اللي بسأل نفسي وربما كتير بيوجه السؤال ده

والإجابة ببساطة هي اني حالياً في مرحلة البحث عن الذات ، بدور على دماغي ولوني ونفسي من أول وجديد وبشوف انا ايه ودماغي أصلها ولونها الأصلي ايه البعيد عن أي تأثيرات خارجية سواء من أصدقاء او زملاء او أي من كان ، ووقت ما هلاقي لوني ودماغي سواء طلعت إسلامية أو يسارية أو ليبرالية أو حتى علمانية متطرفة فأنا هاعلن ده بكل وضوح وبكل حرية واللي عاجبه عاجبه واللي مش عاجبه هو حر وانا حر وكل انسان طائره في عنقه وعقله في راسه يعرف خلاصه وربنا اللي هايحسبنا مش احنا اللي هانحاسب بعض ولا انا وصي على حد ولا حد وصي عليا ...

اما انا سيبت التيار الإسلامي السياسي ليه او اني انا لا اعتبر نفسي اسلامي ليه بعد ما كنت إسلامي – وبنقول كفكر سياسي عشان محدش يخلط الفكر السياسي بالعقيدة الدينية او الديانة - ، فأنا كنت منتمي لحزب العمل الإسلامي ليس بناء على أفكار أو بناء على قراءة وانما كنت منتمي لحزب العمل بناء على إعجابي بشخص الأستاذ مجدي حسين ونشاط حزب العمل ومواقفه في وقت ما انضميت اليه ، يعني بكل وضوح انا اكتشفت اني مكنتش منتمي لتيار فكري او كنت منتمي لحزب العمل بناء على الفكر وانما كان بناء على مواقف واعجابي بشخصية الأستاذ مجدي حسين ..

وتعريفي في بروفايلي كاتبه بكل وضوح لمن لديه أعين وعقول يقرا ويفهم بدون ما يقعد يفكر ويتعب دماغه أنا وفرت عليه المجهود ده ..

حد ليه شوق في حاجة ؟

هناك 3 تعليقات:

  1. انا عندي مرجعية فكرية خاصة بيا تاخدها تمشي بيها حالك اليومين دول ؟ ^_^

    عمرو الحو

    ردحذف