الأحد، أكتوبر 10

السيد البدوي هايخلع من الدستور و الناظر الجديد رضا ادوارد هايركب ويسوق


بعد ان اتم الدكتور سيد البدوي مهمته بالقضاء على جريدة الدستور ولعب البخت في سياستها عن طريق اقالة رئيس التحرير ابراهيم عيسى ، تتواتر أنباء عن نية السيد البدوي لبيع حصته في جريدة الدستور لرجل الأعمال علاء الكحكي رئيس مجلس إدارة شركة ميديا لاين على حسب ما جاء في موقع اليوم السابع الإلكتروني ، وتأتي هذة الخطوة في الوقت الذي لم تنتهي فيه المفاوضات بين محرري الجريدة ومجلس الإدارة الجديد والذي كان يلعب فيه السيد البدوي دوراً رئيسياً بصفته مالك الجريدة ورضا ادوار رئيس مجلس الإدارة الجديد الذي يتصرف وكأنه ناظر لعزبة وكأن المحررين مجرد عمال في عزبته تحت وصايته ، ويتصرف في ادارة الجريدة بطريقة : "هبلة ومسكوها طبلة " بالإضافة إلى تطاوله على المحررين ووصفهم بالعيال الصغيرة بعد رفض مطالبهم الذي كان تم الموافقة عليها من قبل في اجتماع بين مجلس الإدارة الجديد وبين نقيب الصحفيين وعدد من اعضاء مجلس النقابة !! ..

وببيع السيد البدوي لحصته في الجريدة يكون بمثابة انتهاء لمهمة بدأها للقضاء على جريدة الدستور اقوى جريدة معارضة في مصر بعد ان اشتراها منذ شهرين تقريباً ثم اقال ابراهيم عيسى رئيس تحريرها الذي كان له الفضل هو وفريق عمله بالنهوض بالدستور منذ عودتها عام 2004 وجعلها من أقوى صحف المعارضة المصرية ، وبهذا تتحول الجريدة من أقوى جريدة معارضة إلى مجرد جريدة معارضة تعبيرية مثلها مثل صحف تُحسب على المعارضة – الصحف الحزبية - ولكنها في حقيقة الامر مجرد ديكور معارض فقط مثلها مثل الأحزاب التي تصدر عنها ..

وهذا ما تؤكده تصرفات رضا ادوارد الذي يرجع أسباب اقالة عيسى لأسلوبه المعارض الذي وصفه " بأن عيسى يستخدم ألفاظ نابية " في الوقت الذي لم تنظر أي محكمة اي قضايا ضد ابراهيم عيسى بسبب استخدامه لألفاظ نابية كما يقول حضرة الناظر الجديد رضا ادوارد ، والسبب الآخر هو عزوف الشركات المعلنة على صفحات الجريدة عن الإعلان في الجريدة ، ويوضح هذا السبب ان غرض مجلس الإدارة الجديد هو تحويل الجريدة من جريدة سياسية الى سبوبة استثمارية تجلب الإعلانات وهذا ما يؤكد ان مجلس الإدارة سيتجه لكسر حدة الجريدة في نقد النظام لإسترضاء رجال الأعمال التابعين للنظام للإعلان فيها في مقابل عدم انتقادهم وانتقاد النظام ، ويعد هذا تدخل سافر وسافل - وبصراحة قذر- من مجلس الإدارة الذي كان تعهد عند شرائه الجريدة بأن مجلس الإدارة لن يتدخل في السياسة التحريرية للجريدة وهذا ما يعد كذب واضح ونقض للإتفاق والتعهد بعدم التدخل في السياسة التحريرية للجريدة ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

علق ومتنساش تدخل على مدونتي التانية حنظلة
http://7anzala.wordpress.com