الأربعاء، ديسمبر 9

أول مرة نتقابل في مناسبة سعيدة

أول مرة نتقابل في مناسبة سعيدة

إمبارح – اللي هو بالأمس يعني – اللي كان يوم التلات اللي هو امبارح ده – كانت لأول مرة نتقابل في مناسبة سعيدة ، وليست مناسبة سياسية او فاعلية سياسية او اللهم حفظنا حد كان معتقل وواقفينله ..

كنت متعود ديماً اننا منتجمعش الا في فاعلية سياسية او مناسبة سياسية ، او تضامناً مع احد الزملاء المعتقلين ، لكن امبارح كانت اول مرة نتقابل في مناسبة سعيدة لا سياسية ولا تضامنية ..

المناسبة كانت فرح اخو شوقي وبقصد طبعاً تاني يوم اللي هو امبارح اللي يعني بالأمس اللي يعني التلات اللي يعني الناس الحلوة اللي حضرو واللي كلو ومنقطوش :)

قابلت في اليوم ده شوقي بالطبع اكيد يعني ، وضياء الصاوي ، ومحمد عواد ، ويوسف عادل ، والأستاذ ابو المعالي فائق ، وانضم للقافلة مؤخراً بعد ما خلصنا اخونا معتصم واحمد الجندي ..

قعدنا مع بعض كانت سهرة رائعة اتكلمنا في كل حاجة

كسبت في الليلة دي حاجات كتير اوي

اولاها مكسب انساني وهو الأخ العزيز يوسف عادل

ثانياً قابلت محمد عواد اللي كان نفسي اقابله من زمان واللي عرفني بمشروع مصر اهم اللي عامله واللي قررت اني اكون احد افراد هذا المشروع الرائع لأنه بإختصار مشروع وطني حقيقي مبني على الإخلاص مش مبني على التهجيص او الإشتغالات او بيسعى للشو الإعلامي ..

ثالثاً مكسب هو رؤية الناس اللي ليها معزة عندي زي الأستاذ ابو المعالي ومعتصم واحمد الجندي واكيد ضياء الصاوي

ورابع واهم مكسب هو تجديد الامل في نفسي ..

أشكر كل من كان سبب في اسعادي في هذا اليوم واخص بالذكر الأسماء المذكورة بالأعلى

هناك تعليق واحد:

  1. أخبارك ياأستاذ/ محمود
    وإيه أخبار خالى/ حامد أكيد عرفتني سلم لي على مرات خالى وحذار تزعل ماما ورضاها من رضا ربنا..وأقولك أنا بكون سعيد جدا وأنا أقرأمقالتك البسيطة الواضحة والحقيقة هذا فن جميل يأخذ بلبي وقلبي حتى أنتهي من قراءة كل كلمة. وأكون قد شربت الفكرة جيدا وارتويت ..وأقول لك أدام الله عليك المناسبات السعيدة وملأ الله قلبك وروحك بالأمل.. ولك في الأستاذ/ مجدي حسين القدوة الواقعية ..ولن أوصيك بأن تقرأ في سيرة الرسول والصحابة وكل المصلحين لأن الطريق شاقة وطويلة .ولك خالص الدعوات بالثبات والتوفيق.

    ردحذف