الثلاثاء، ديسمبر 8

على الطريق

على الطريق

من اللحظات اللي بحبها جداً ، واللي بتبقى من انقى واهدى لحظات حياتي هي وانا مسافر بليل ، خاصة ولو كنت راجع من سفر ..

ببقى قاعد في العربية حوليا ناس – ركاب – اللي نايم واللي عمال يتكلم مع اللي جنبه واللي معلق في ودانه سماعات الموبايل وعايش مع الأغاني ، او اللي قاعد بيسبح ربنا ، او اللي زيي عمال يفكر بكل ما أوتي من قوة ، رغم كل الي حوليا دول مع مختلف نشطاتهم الا اني ببقى حاسس اني انا الوحيد بس اللي في العربية ومفيش حوليا حد غيري ..

اللحظات دي بتكون اهدى لحظة في حياتي بتبقى غالباً ما تكون بعد قعدات مع الأصدقاء على المقاهي ذات الصخب ، او بعد فاعلية من الفعليات اللي برضه ذات صخب ولا فائدة منها إلا رؤية الأصدقاء خاصة ولو كانو من اهل المندرة .. وأهل المندرة دول ملهمش علاقة بالمندرة بتاع اسكندرية وانما المندرة المقصودة هنا مكان افتراضي على النت اتعرفنا على بعض من خلاله ، اللي هو منتدى كفاية ..

اللحظات دي بتكون اكتر لحظات بكون فيها صادق مع نفسي ، واكتر لحظات بكون فيها قريب من نفسي اوي ، واكتر لحظات بحب انها تطول لأقصى حد ..

وعشان كدة عمري ما حبيت السفر الا إذا كان بليل ، وكل ما يكون الوقت متأخر كل ما تكون اللحظات امتع ، ياترى انا لوحدي اللي بحب سفر الليل ولا مين تاني ؟ :)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

علق ومتنساش تدخل على مدونتي التانية حنظلة
http://7anzala.wordpress.com