الأربعاء، يوليو 23

الغبي والشجرية الجميلة

الغبي والشجرة الجميلة

قبل أي حاجة وقبل ما أكتب أي كلمة عايز اقولكوا حاجة

انا من شوية كتبت حاجة وبعد ما قربت انتهي منها قررت اني احتفظ باللي كتبته ده لنفسي على الأقل دلوقتي لأني أكتشفت الموضوع هايفتح مني على نواحي كتيرة ومينفعش الكلام فيها على الأقل في الوقت الحالي لأسباب كتير منها اللي متعلق بيا ومنها اللي متعلق ببعض من حولي لذلك قررت اني اختصر الموضوع واكتبه بشكل غير مباشر حتى لا أتسبب في حرج لأحد ..

أمس – الثلاثاء – كنت نويت اني ادخل في عزلة وابتعد عن كل من حولي وإني اقطع كل وسائل الإتصال بيني وبين بني البشر وقمت واقف الإتنين حساب بتوعي اللي على الفيس بوك المعروف والغير معروف وقفلت تليفوني ، وده لأني كنت بدأت أدخل في دوامة نفسية غبية بس المرة دي كانت غير عادية ، لكن بفضل الله لحقت نفسي قبل ان أغرق في هذة الدوامة ، وعن تفاصيل هذة الدوامة هاحكيلكم حكاية من تأليفي ومن تخيلي هاشبه فيها دوامتي دي وعلى فكرة فكرتها جايالي من نوت كتبه أستاذي ووالدي العزيز اللي حمدت ربنا اني عرفته هو أستاذي ووالدي العزيز محمد حسن مرسي وكان عنوان النوت ده هو الشجرة وبجد كان من زمان نفسي اكتب وملقيتش اجمل من التعبير اللي هو عبره في النوت بتاعه وتعالوا نبدأ الحكاية

الحكاية ابتدت ان كان فيه واحد عايش في الدنيا عادي يوم حلو ويوم مر ويوم نص نص ، لحد ما جه في يوم ودخل مكان ممكن نشبهه بحديقة او جنينة زي ما تحبوا تسموها وفي الحديقة دي لقى شجر كتيير اوي منهم الشجر اللي تاكل منه وتحب طعمه ، ومنهم الشجر المر اللي متقدرش تاكل منه ، ومنه شجر الزينة وبين كل الشجر اللي في الحديقة دي كان فيه شجرة مميزة عن كل الشجر ده الشجرة دي كانت أعلى من كل الشجر اللي موجود وكانت أجمل من كل الشجر اللي موجود وكانت الفاكهة اللي بتطرحها أجمل من كل اللي بيطرحه الشجر التاني كله لكن الشجرة دي كانت أعلى من كل الشجر وكمان الشجرة دي كان اللي بيميزها عن الشجر التاني غير انها عالية وانها اجمل من بقية الأشجار اللي معاها في الحديقة هو ان الشجرة كان ليها شوك والشوك ده كان بيزيدها جمال لأنه كان بيحميها من أي حاجة ، والشوك اللي في الشجرة المميزة دي كان شوك غير عادي بمعنى انه بيكون ناعم جداً مع اللي الشجرة دي ترضى عنه ويكون شوك سام جداً للي الشجرة دي تغضب عليه او منه ، يعني محدش يقدر يقرب من الشجرة دي أو يقعد في ضلها غير اللي الشجرة دي ترضى عنه ، عاش صاحبنا اللي دخل الحديقة ده في ضل شجر كتير لحد ما وصل للشجرة العالية المميزة دي واتفاجئ بوجودها وخلال سنة كاملة من يوم ما اكتشف وجود الشجرة دي وهو بيحاول يقرب منها في بداية الامر كان خايف يقرب لحد ما جاتله الجراءة في يوم وقرب من الشجر دي وعرف انها اجمل الأشجار الموجودة في الحديقة وعرفته الشجرة وبقى كل يوم بيروح عند الشجرة دي يقعد في ضلها ويرتاح تحتها ، وكان صاحبنا ده بيحاول بكل ما في وسعه انه يحمي الشجرة دي من أي حد يقرب منها وكان أي حد بيقرب من الشجرة دي غيره كان لازم يعرفه كويس ويعرف ان كان جاي يستضل بظل الشجرة دي ولا جاي طمعان في أحد ثمار هذة الشجرة الجميلة المميزة ، واستمر حال صاحبنا على الوضع ده لفترة لحد ما جه في يوم وحاول انه يقطف ثمار هذة الشجرة وياكل منها ، لكن في كل مرة كان يحاول صاحبنا ده انه ياكل من الثمرة دي يكتشف ان الثمار دي بعيدة عليه عشان الشجرة دي عالية عن كل الشجر الموجود وعشان يوصل للثمار دي لازم حاجتين اما انه يحاول الطلوع على الشجرة دي ويقطف ثمرتها ، أو انه يستنى لما الثمرة دي تستوي وتقع لوحدها ، ونصحوه ناس انه يصبر على الثمرة لحد ما تستوي وميستعجلش قطفها لكنه كان مبيسمعش إلا نفسه ، وكل ما صاحبنا ده يحس انه قرب من الشجرة أكتر ويحاول يطلع يقطف الثمرة دي بيكتشف انه كل ما بيقرب خطوة بيبعد 100 ويقوم واقع من فوق الشجرة على جدور رقبته أربع مرات يحاول يطلع ياخد الثمرة دي لكنه كل مرة كان بيفشل ويقع ولنفس السبب وصاحبنا ده غبي أوي لأنه كان بيقع ديماً بنفس الطريقة ولنفس السبب ومكنش بيتعلم أبداً ، كان كل همه انه يوصل للثمرة دي ، وانتهى الحال بأن صاحبنا ده أكتشف ان الشجرة دي مش هاتسمحله غير بضلها وانه يقعد بس يستظل بظلها ومش من حقه الثمار بتاعتها ، وعشان صاحبنا الغبي ده طماع فهو مش قادر يصبر على ثمار الشجرة دي لأن طول ما هو شايف الشجرة دي مش هايقدر يصرف نظر عن ثمارها ، وفي نفس الوقت هو من حبه للشجرة دي مش عايز يفضل يضايق الشجرة دي ويحاول ياخد ثمارها غصب عنها وأساساً مستحيل هايقدر يوصل لثمار الشجرة دي غصب عنها لأن زي ما قولتلكم إن الشجرة دي لها شوك وشوك غير عادي ناعم مع اللي الشجرة دي ترضى عنه وسام وقاتل مع اللي الشجرة دي تغضب عليه ، وعشان متغضبش عليه الشجرة قرر صاحبنا إنه يترك الحديقة دي وعشان يرتاح ويبعد عن الشجرة لا يشوف ثمارها ولا يتسبب لها بطمعه إنه يضايقها ،وساب صاحبنا الحديقة رغم حبه للشجرة وثمارها وقرر انه يبعد عن الحديقة كلها عشان الشجرة متكرهوش....

وفي النهاية صاحبنا ده بيقدم إعتذاره للشجرة دي على كل الضيق اللي اتسبب لها فيه بسبب طمعه ومحاولاته قطف ثمارها غصب عنها وبيأمل انها تقبل إعتذاره

هناك تعليقان (2):

  1. عينى عليك
    لزم تاخد دروس كتيره على ما تتعلم أذى تعرف تاخد الثمرة من غير ما تضيق او ترخم على ( الشجرة )
    على العموم الرجوع الى الحق فضيلة وانا شيفك استسلمت بسرعة لرغبة الشجرة وعدم مقدرتك على تزوق طعم ثمارها ربنا يكون فى عونك

    ردحذف
  2. فاطمة الوكيل25 يوليو، 2008 11:08 م

    انا بصراحة كرهت الشجرة دي من غير حتى ما اشوفها

    ردحذف