الأربعاء، أغسطس 29

المعارضة المصرية وتخليها عن جريدة الشعب

صورة من أرشيفنا أحد أشبال حزب العمل يرفع لافتة يطالب فيها بمحاكمة من أغلق جريدة الشعب


أول حاجة هاتكلم عليها الوقفة:

إنهاردة كان ميعاد تقديم بلاغ للنائب العام بنطالب فيه ب‘ادة جريدة الشعب وإلغاء تجميد حزب العمل وكان مقرر ان يُعقد بعدها مؤتمراً صحفياً في نقابة الصحفيين بعد وقفة إحتجاجية أمام النقابة وبالفعل رحنا مكتب النائب العام وأتضح انه مسافر سويسرا معرفش بيعمل ايه ( مش عارف هو مكنش يعرف اني رايح ولا ايه يبدوا أن السيكرتارية بتوعي مبلغوش حسابي معاهم بعدين مش وقته ) المهم قابلت ألأفكاتو بتاعنا أحمد الجيزاوي
قعدنا نلف في المكتب والمبنى كله لحد ما الناس وصلت ووقفنا تحت بالمدخل وكان رجال الأمن الأشاوس قاعدين يضحكوا وعاملين دماغ جامدة اوي وفجأة هب اوعى كل قام وقف وسمعت نداء يأتي من بعيد يقول ( إبدأ يابني ) خير اللهم أجعله خير حصل ايه قطع خلوتكوا وطير الدماغ دي ؟؟
أتاري الأستاذ مجدي حسين زعيمنا وقائدنا حفظه الله لنا وصل وطبعاً له التشريفة الخاصة بيه بدأنا نطلع في الورق واللافتات التي سنرفعها وكذلك رجال الأمن طّلعوا الورقة والقلم وقعدوا يكتبوا كل حاجة كتبوا أسامي ناس كتير من اللي كانو واقفين ( وانا أسمي منكتبش وأديني ببلغ اسمي اهه )
وقعدوا يكتبوا اللي مكتوب على الورق واليفط بإتقان شديد وعندما عرضنا عليهم أن يأخذوا الورق ينقلوا ما يريدون نقله منه ثم يعطوننا إياه مرة أخرى رفضوا وقالو خلاص طلعت الناس قدمت البلاغ للسكرتارية ونزلوا وقفنا بضع دقائق داخل المبنى الموجود فيه مكتب النائب العام وهتفنا بإسم الشعب والحزب والجريدة بعدها اتجهنا الى نقابة الصحفيين في مسيرة حاولنا رفع اللافتات القماش فيها إلا ان الأمن رفض ( منهم واحد قعد يشتم في الريس وعيلته ) وصلنا الى سلم النقابة ووقفنا والوقفة علشان مطولش عليكوا تقدروا تتباعو التغطيات على هذة الروابط

مدونة الأفكاتو أحمد الجيزاوي

موقع حزب العمل

موقع جريدة الشعب


وصلنا بقى لنقطة زعلتني جداً وهي سبب العنوان الرئيسي لهذة التدوينة وهو:


تخلي المعارضة عن حزب العمل وجريدة الشعب


طبعاً أعلنا عن الوقفة وتقديم البلاغ قبلها بعدة أيام كذلك تم دعوة جميع او معظم الأحزاب المعارضة المصرية لكن للأسف لم يحضر أحد من الأحزاب والتيارات الأخرى سوى شخص واحد فقط وهو الأستاذ فاروق العشري أمين تثقيف الحزب الناصري ويشكر على هذا الموقف النبيل أما بقية أحزاب المعارضة فلم يأتي أحد سوى مراسل لجريدة الوفد وحضر بصفته صحفي وليس ممثلاً عن الحزب
بصراحة الموقف ده ضايقني جداً وزعلني جداً من بقية الأحزاب التي لم تحضر ولا أعرف سبب غيابهم إلا إن كانت أوامر عليا لماذا تخلوا عنا هكذا رغم أننا لم نتخلى عن أي منهم لا إخوان ولا شيوعيين ولا ليبرالييون الخ الخ ففي كافة الوقفات لابد وإن تجد من يمثلنا فيها وفي معظم إن لم تكن كافة الفاعليات لابد وإن تجد من يمثلنا فيها عيب عليكوا ولله يا أحزاب ويا معارضة تخليكي عن حزب العمل وجريدة الشعب وبصراحة لا أريد أن أطول أو اخوض في هذا الأمر حتى لا أنجر إلى الخطأ في إخواننا كل سنة وانتوا طيبين

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

علق ومتنساش تدخل على مدونتي التانية حنظلة
http://7anzala.wordpress.com