الثلاثاء، أبريل 10

مولد سيدي النظيف

بركاتك ياسيدنا النظيف
حُرمت علينا النظافة إلا إذا زارنا نظيف



أصبحت النظافة من المحرمات في أي مكان في مصر إلا إذا زار هذا المكان مسؤولاً رفيع المستوى خلاف ذلك ستشاهد كل ما يؤذي العين من حولك.0
في غضون أيام يأتي الدكتور أحمد نظيف ليفتتح مشروعين الأول في قرية تقع على طريق زفتى – طنطا وهو مشروع محطة صرف صحي كما يقال والآخر في قرية مجاورة عند قناطر زفتى لإفتتاح مشروع يقال انه ميناء وفي أي حال لا يهمنا إسم المشروع لكن ما يلفت الإنتباه إن عملية النظافة وإنارة الطريق مرتبطة إرتباط مباشر بزيارة أحد المسؤولين الكبار حتى أصبحت النظافة شئ محرماً على إي من يعيش هذا البلد إن لم يزور البلد مسؤولاً كبير وكأن من يعيش في مصر مسؤولي الحكومة فقط من وزراء ومحافظين و إلخ إلخ من هذة المناصب التي أعتاد أن يحتلها أشر الناس وأفسدهم أما بقية فئات الشعب من مواطين عاديين عى مختلف ألوانهم – فلاحين ، موظفين , أو حتى عواطلية وما أكثر العواطلية في هذة الأيام - فلا حق لهم في العيش مكرمين يتمتعون بحقوقهم الطبيعية على الدولة من إنارة طرق ونظافة وخدمات إلى آخره من الخدمات التي أصبحت حراماً علينا وعلى أي مواطن بسيط وحلالاً طيباً لفئة الوزراء والمحافظين وأصحاب النفوذ والسلطان في الدولة من محترفي الفساد والتجارة بأرواح البسطاء ومصاصي دماء المواطنين .0
فا في يوم الأربعاء القادم الموافق 11/04/2007 هو اليوم المحدد لزيارة الدكتور نظيف لإفتتاح المشروعين سابقين الذكر وبالطبع كما كان المتوقع فابالفعل تمت إنارة الطريق حتى أصبح ليله كنهاره وتمت إزالة جميع المطبات الموجودة على طريق طنطا – زفتى تمهيداً لإعادة رصفه و هو الطريق المقرر أن يتخذه نظيف أثناء رحلته المقررة وتم وضع شعار محافظة الغربية على مدخل مدينة زفتى وهذا الشعار لم أشاهده في مكانه منذ أن ولدت ولم أشاهده إلا على قدوم الدكتور نظيف لإفتتاح المشروع وأيضاً في القرية المجاورة وتسمى نهطاي التي تقع على نفس الطريق يوجد مستشفى موازية للطريق قاموا بوضع النجيل الصناعي حولها لأن السيد النظيف سيمر أمامها فقط !!0
كل هذا من أجل زيارة نظيف السريعة النظيفة التي لا تتعدى الساعات ( بركاتك يا سيدنا النظيف ) أما من يعيشون ومستقرين في هذة القرى الواقعة على الطرق أو حتى المواطنين العاديين الذي يستخدمون هذا الطريق فلا راحة لهم ولا أمان لأنها محرمة عليهم بسبب كونهم مواطنين بسطاء لا يملكون مصنعاً للحديد أو عبارة أو لهم قريب من زوي المناصب
و منذ أيام قليلة جداً كان طريق طنطا – زفتى مظلم معتم لا ترى تستطيع السير فيه بسيارتك إن كانت البطارية ضعيفة أو يوجدد عطل في مصابيح سيارتك وإن كانت البطارية سليمة ومصابيح السيارة تعمل بشكل جيد فلا تسلم من المطبات الإصطناعية المخالفة لشروط السلامة والأمان والمختلفة الأحجام والأشكال الموجودة على هذا الطريق بكثرة لدرجة إنها أصبحت من العلامات المميزة للطريق عن غيره من الطرق ؛ وقد تسبب هذا الإهمال المختلف الأشكال من عدم إنارة الطريق وزيادة عدد المطبات التي تخالف كل شروط الأمان والسلامة حصد أرواح الكثير من الأبرياء من مختلف الفئات العمرية فأدعوا الله أن يتكرر مولد سيدي النظيف في العام أكثر من مرة حتى ننعم ببركات المولد.0

هناك تعليقان (2):

  1. اهو ده بقى الى بيسموه ليلتك سعيده ياضيف قال عليك وعلى عيالك هههههه

    ردحذف
  2. مش عارف بصراحه ..عالم بترااااانه ..انتوا عايزين تكلوا.. وتشربوا.. وتمشوا في نظافه.. وفي طريق منور..وعايزين تتعلموا.. وعايزين تبقوا عندكم كرامه ...لأ لأ لأ ده كتير قوي
    تحياتي علي الماقال ارائع ههههه واوعي تصدق

    ردحذف