الجمعة، يناير 5

الاهمال والفساد يحصدان ارواح المصريين نشر في 25/8/2006

الاهمال والفساد يحصدان ارواح المصريين
ازدادت في الفترة الأخير الحوادث" المفجعة " التي تحصد أرواح الكثير من الضحايا من المواطنين البسطاء الذي لا يشغلهم سوى لقمة العيش وهموم الحياة بعد ما أرتفعت قيمة كل شئ إلا المواطن هو الوحيد الذي يقل قيمته في هذا البلد حتى اصبحت روح المواطن لا تساوي شئ عند الحكومة ورجالاها 0فبدأً من حادثة قطار الصعيد الذي راح ضحيته المئات من المواطنين ومروراً بحادثة قطار كفر الدوار عندما ترك القضبان واخترق السور وما وراءه من محلات بمن فيهم من مواطنين وأيضاً قطار البدرشين الذي كان ينقل عمال السكة الحديد حينما اصطدم بقطار آخر وحادث حريق مسرح بني سويف وحادث بني مزار الشهير (اللي قالو ان اللي قام بيه مختل !!) وحادث العبارة المنكوبة السلام 98 وراح ضحيته أكثر من الف شخص ومؤخراً حادث قطار قليوب ده غير حوادث الطرق الكثيرة جداً بسبب رداءة الطرق وعدم صلاحيتها والتي يصرف باسمها ملايين كثيرة من أجل رصفها واصلاحها وطبعاً الملايين دي بتدخل جيوب كبار رجال الدولة (يبدو انها عملية رصف وإصلاح جيوب كبار لصوص أقصد رجال الدولة ) حتى الآن راح ضحية الإهمال والفساد المئات بل الآلاف من المواطنين ولم يحاسب أي مسؤول في الحكومة من المتسببين او المسؤولين في هذة الكوارث بسبب إهمالهم وفسادهم الطاغي على أخلاقهم وأخلاقياتهم ويقوموا بتقديم " كبش فداء " بدلاً منهم يتمثل في صغار الموظفين والعمال مما ليس لهم حول ولا قوة نحميهم من غطرسة هؤلاء وكأن كبار الدولة الممثلين في الوزراء ونوابهم معصومين من الخطأ ولا يمكن ان يخطأوا أبداً.!!0ويكتفي رجال الدولة الكبار ببعض التصريحات الصحفية يعربون فيها عن بالغ حزنهم على ضحايا الحادث ( دموع التماسيح ) ويطالبون بسرعة كشف الحقائق اللي غالباً بتكون معدة مسبقاً في هذة الحالات وهذة الحقائق لا تخرج من بين هؤلاء إما ان يكون الفاعل مختل عقلياً ( مجنون ) أو خطأ بشري وتلفق للعامل او الموظف البسيط أو قضاء وقدر أو يستمر التحقيق في الحادث الى ما لا نهاية ويطلعوا يقولو ان الشعب ده حمايته اول مهامهم وان الشعب في عيونهم ( يظهر انه في عيونهم فعلاً بس لا يساوي شئ) الى آخر هذا الكلام الممل والمكرر وهي هي نفس الأسطوانة المشروخة مع كل حادث او مصيبة......0مع أن أقل حادث مما ذكرناه سابقاً يكون سبباً كافياً لإقالة الحكومة بأكملها مش موظف بسيط كل ذنبه انه لقى نفسه موظف بسيط فقير يذبح من أجل الكبار الذي يضحون بارواح المواطنين البسطاء من أجل جمع الأموال والحفاظ على كراسيهم الذي لا يليقون بها او لها نهائياً. (هذا ولم نتكلم عن موضوع المبيدات المسرطنة ).0الى متى سيظل ثمن المواطن قليلاٌ بخث ؟؟!!0ففي الدول الأخرى نجد لأقل مواطن كرامة وثمن وكأن هذا المواطن البسيط هو كل الدولة فنجد حكومات هذة الدول توفر لمواطنيها كافة سبل الأمن والراحة إلا الشعب المصري وحكومته فهو الشعب الوحيد الذي لا يمثل للحكومة جناح بعوضة وحكومته تسلب منه كافة وسائل الأمن والراحة "" عيني عليك يا شعبنا يا غلبان "" 0وأنا ممن كتب لهم الله أن يروا مدى كره وإهمال الحكومة للمواطن المصري البسيط فمنذ فترة قصيرة كنت ذاهب الى طنطا - منطقة تجنيد طنطا بالتحديد - وانا متعود اني اركب الميكروباص إلى اني هذة المرة قررت ان أركب القطار وقلت انه أقرب لهذا المكان ؛ وبدأت المعاناة من أول لحظة رأيت فيها القطار بغض النظر اني ملقيتش مكان أقعد فيه أو حتى ماسورة أمسك فيها وانا واقف كان كل شئ مكسر لدرجة ان الأبواب والشبابيك مكسرين وكأنها لم تكن موجودة من قبل وكمان لقيت بعض الفتحات عندما أقتربت منها اكتشفت كانت اماكن لطفايات الحريق اللي أصبحت ذكرى ( شوف انت بقى لو طفايات الحريق دي كانت موجودة في قطار الصعيد لما انحرق كانت أثرت جامد ) ولاحظت أيضاً وجود فتحات في سقف العربات واتضح انها مكان مصابيح الإضائة اللي برضه بقت ذكرى..0انا كنت في شدة الدهشة ولما سألت أحد الركاب وقلتله " هو فيه ايه القطر ده ماله عامل كده ؟؟!!0لقيته بصلي وكأني قلتله الفيل بيطير ولا لأ المهم الراجلرد عليا وقالي " ياعم ده بتاع الغلابة الدرجة التانية والتالتة " ؛ وساعتها أكتشفت ان المواطن البسيط ملوش ثمن عند الحكومة وفي نظرها لا يستحق الأمان أو الإحترام بل لا يستحق العيش أصلاً .0وده كان المشهد داخل القطار اما خارجه رأيت ما هو عجيب أيضاً واكتشفت أن لو انت هاتنزل بلد أول مرة تنزلها وركبت القطار يبقى لازم تتوه وتضل الطريق وده لو مقرفتش اللي جنبك ( لو كان خبره عنك على الخط ده ) وكل شوية تسأله هوا انا هانزل هنا ؟؟ هي المحطة لسه كتير عليها ؟؟لأن الافتات الدالة على اسم المحطات تلات وانتهت وما تبقى منها سوى عمودان من الخشب فقط لا غير ومفيش حل غير انك تسال اللي جنبك يعني لو سألته وغلط او مردش عليك يبقى اعمل حسابك انك تايه تايه وهايفوتك الميعاد اللي انت رايحه ياحلو .0وكمان الإشارات الضوئية التي تدل السائق أثناء السير اللي المفروض ان لونها أحمر وأخضر أصبحت لون واحد فقط وهو البني وده من أثر الصدأ والبارومة............ ..0" 0وكل حادثة وانت هايص يا شعب يا لايص "

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

علق ومتنساش تدخل على مدونتي التانية حنظلة
http://7anzala.wordpress.com